الجيش الليبي يهدد تركيا: رجالكم في طرابلس أهداف مشروعة لنا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 9 يوليو 2019 - 8:28 مساءً
الجيش الليبي يهدد تركيا: رجالكم في طرابلس أهداف مشروعة لنا

شبكة برس نيوز … وكالات

وجه الجيش الليبي تحذيرات جديدة إلى تركيا، بشأن دعمها لتنظيم “الإخوان” وحكومة السراج في طرابلس.

قال مدير إدارة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة، العميد خالد المحجوب، إن النظام التركي لن يتخلى عن “دعم تنظيم الإخوان وحكومة السراج بكافة السبل”.

ونقلت قناة ليبيا عن المحجوب قوله إن “المستشارين الأتراك الموجودين في طرابلس هدف مشروع للجيش الليبي، وأن غرفة المستشارين الأتراك العسكرية في قاعدة معيتيقة تم تدميرها بالكامل”.

هذا وأكد مدير إدارة التوجيه المعنوي أن الجيش لن يتراجع عن معركة تحرير العاصمة مهما كان الدعم التركي للمليشيات.

وقال العميد خالد المحجوب، آمر المركز الإعلامي لغرفة “عمليات الكرامة”، إن أي تدخل خارجي يقابل بانتفاضة شعبية عارمة في عموم ليبيا ضد أي قوات أجنبية.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”سبوتنيك”، أن أي تدخل تركي مرفوض من قبل الشعب الليبي، وأن القوات المسلحة عازمة على تحرير طرابلس، كما أن أية محاولات تنسيق من قبل رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مع أي جهة لن يحول دون تنفيذ المهمة الوطنية، التي خرج من أجلها الجيش الليبي وهي تحرير العاصمة.

وكان وزير الخارجية التركي قال إن “المشير حفتر يعادي بلاده لأن أنقرة تدعم الطرف المحق في الصراع الدائر في ليبيا”.

وأوضح جاويش أوغلو، في مقابلة مع قناة “تي آر تي” التركية الرسمية، أن “حفتر لا يمتلك حسا إنسانيا ويستهدف الشعب الليبي بلا رحمة”، محذرا إياه من مغبة اختطاف المواطنين الأتراك مرة أخرى.

وأضاف الوزير أن “رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، مستعد لتقاسم السلطة في البلاد، بينما حفتر المدعوم من دول مثل مصر والإمارات العربية المتحدة، يرفض الاعتراف بحكومة الوفاق الوطني”.

من جانبه، قال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، إن أنقرة ستنتقم من أي هجوم واقع على مصالحها من جانب قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وقال “آكار” لوكالة الأنباء الحكومية التركية “الأناضول”: “سيكون هناك ثمن باهظ للغاية للمواقف أو الهجمات العدائية، وسننتقم بأكثر الطرق فعالية وقوة”.

وأكد أن جهود تركيا في ليبيا تسعى إلى “المساهمة في السلام والاستقرار في المنطقة”، مضيفا “يجب أن يكون من المعلوم أننا اتخذنا جميع أنواع التدابير للتعامل مع أي تهديد أو عمل عدائي ضد تركيا”.

رد قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، على تهديدات وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، لقواته، مشيرا إلى أنه يواصل القتال لتحرير طرابلس من الإرهابيين.

وقال خليفة حفتر، في حوار له مع وكالة “بلومبرغ” الأمريكية، أنه لا يتابع التهديدات التي تصدر لقواته على لسان وزير الخارجية التركي.

وأوضح “لا أتابع ما جاء على لسان وزير الخارجية التركي لأن وقتنا ثمين وشعبنا في انتظار الإعلان عن تحرير طرابلس من الإرهابيين”.

وتابع “الجيش يواصل القتال بغض النظر عن أي بيانات سياسية”، معربا عن اهتمامه بالعلاقات مع الشعب التركي واحترامه له.

كما ذكر أن حكومته لديها وزارة خارجية وهي الطرف المسؤول عن الرد على التصريحات التركية، إذا كان الأمر ضروريا.

نقلا عن … وكالات

رابط مختصر