تقارير صادمة تكشف تجسس ”أمازون“ على عملائها وتسجيل محادثاتهم

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 11 أبريل 2019 - 9:10 مساءً
تقارير صادمة تكشف تجسس ”أمازون“ على عملائها وتسجيل محادثاتهم

شبكة برس نيوز … وكالات

كشفت تقارير صادمة وإفادات موظفين سابقين أن شركة ”أمازون“ تتجسس على مستخدمي أجهزتها دون علمهم، وتسجل المحادثات واللحظات الحميمة وحتى الجرائم المروعة.

وتستمع ”أمازون“ إلى عملائها عبر الأجهزة المزودة بالمساعدة الصوتية ”أليكسا“، حيث كشفت التقارير تسجيل موظفي الشركة آلاف المقاطع الصوتية، بما في ذلك امرأة تغني في الحمام واعتداء جنسي.

وبحسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، كشف 7 موظفين سابقين في برنامج مراجعة المقاطع الصوتية لأمازون، أن الشركة توظف موظفين بدوام كامل، ومهمتهم الوحيدة هي مراجعة ما يصل إلى 1000 مقطع صوتي مسجل يوميًا من خلال أجهزة أمازون.

وما يجعل الأمور أسوأ هو حقيقة أن هذه التسجيلات الخاصة تكون مرتبطة باسم العميل ورقم جهازه التسلسلي، وحتى رقم حسابه الشخصي لدى أمازون.

وتشمل هذه المقاطع التي يستمع إليها موظفو أمازون في جميع أنحاء العالم، والتي يتداولون المسلي والطريف منها فيما بينهم، لحظات خاصة وحميمة من حياة العملاء وحتى جرائم مروعة.

ويتداول الموظفون المقاطع فيما بينهم من خلال غرفة محادثة داخلية في أمازون، عندما يصعب فهمها أو إذا وجدوا أنها مضحكة.

من جانبها، أكدت أمازون أن هذا الكشف الصادم أثار قلق الملايين من مستخدمي ”أليكسا“ في جميع أنحاء العالم.

وقال متحدث باسم الشركة التي تبلغ قيمتها تريليون دولار: ”يحلل الموظفون عينة صغيرة للغاية من تسجيلات أليكسا“، موضحًا أن ”هذه العملية تساعد في تدريب أنظمة التعرف على الكلام وفهم اللغة الطبيعية المستخدمة، حتى تتمكن أليكسا من فهم طلبات العملاء بشكل أفضل وضمان جودة الخدمة للجميع“.

وتصر الشركة على أنها تتعامل مع جميع المعلومات بسرية عالية، باستخدام المصادقة المتعددة العناصر لتقييد الوصول إليها، وتشفير الخدمة.

يذكر أن شركتي أبل وغوغل تستخدمان موظفين لمراجعة الأوامر الصوتية، لكن كلتا الشركتين تصران على أن هوية أصحاب التسجيلات تظل غامضة ولا يتم إقران التسجيلات بحسابات العملاء.

نقلا عن … وكالات

رابط مختصر