جوجل تصنع أجهزتها من مواد معاد تدويرها بحلول 2022

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 6 أغسطس 2019 - 3:34 مساءً
جوجل تصنع أجهزتها من مواد معاد تدويرها بحلول 2022

شبكة برس نيوز … وكالات

تعهدت شركة جوجل بتضمين المواد المعاد تدويرها في جميع منتجات (Made By Google) بحلول عام 2022، وتشمل محفظة أجهزتها حاليًا أجهزة مثل هواتف بيكسل (Pixel) وحواسيب (Pixelbooks) ومكبرات الصوت (Google Home) و (Nest) وملحقاتها مثل أغلفة الهاتف ومنصات الشحن.

وقالت جوجل في مقابلة مع (Fast Company): إنها بدأت في استخدام البلاستيك المعاد تدويره في أجهزة كروم كاست (Chromecast)، واستخدمت الزجاجات البلاستيكية لإنشاء نسيج أجهزة (Google Homes) والأغلفة.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب مبادرة آبل الصديقة للبيئة لاستخدام المواد المعاد تدويرها في منتجاتها، حيث ذهبت الشركة إلى حد بعيد عبر صنع روبوت داخلي يقوم بتفكيك الأجهزة القديمة إلى أجزاء.

وأعلنت شركة سامسونج أيضًا عن تعهد مماثل في وقت سابق من هذا العام، ووعد باستخدام مواد مستدامة في صناديق منتجاتها.

وبالإضافة إلى استخدام المواد المعاد تدويرها، قالت جوجل أيضًا: إنها تتعهد بجعل جميع شحناتها من الأجهزة خالية من انبعاثات الكربون بحلول عام 2020، وذلك بهدف تعزيز الاستدامة في قسم الأجهزة.

وأوضحت آنا ميجان Anna Meegan، رئيسة قسم استدامة الأجهزة في جوجل، أن الفريق كان قادرًا على خفض الانبعاثات بنسبة 40 في المئة عن طريق التحول من الشحنات الجوية إلى شحنات السفن لنقل الأجهزة من المصانع إلى العملاء في جميع أنحاء العالم.

وتعني هذه المهمة أن الفريق بحاجة إلى التنبؤ على نحو أفضل بعملية التطوير والإنتاج، وذلك لأن شحنات السفن تستغرق وقتًا أطول من الشحنات الجوية.

وكانت الشركة قد بدأت في عام 2018 بنشر التقارير البيئية لمنتجاتها، والتي تساعد الجميع على فهم ما تصنعه منتجاتها، وكيف يتم بناؤها، وكيف يتم شحنها.

ولدى جوجل حاليًا برنامج شراكة لإعادة التدوير يوفر عنوان شحن لكي ترسل إليه أجهزة الشركة التي لم تعد بحاجة إليها، لكن البرنامج يقتصر حاليًا على الولايات المتحدة.

نقلا عن … وكالات

رابط مختصر