كيف تكشف التطبيقات الوهمية أو المزيفة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 7:04 مساءً
كيف تكشف التطبيقات الوهمية أو المزيفة

شبكة برس نيوز .. وكالات

أوردت مجلة “إنترناشونال بيزنس تايمز” أن متاجر التطبيقات توجد بها تطبيقات وهمية أو مزيفة، والتي تستغل شهرة بعض التطبيقات، مثلما حدث مع التحديث المزعوم لتطبيق التراسل الفوري “واتس آب” على متجر تطبيقات غوغل بلاي، وقد قام أكثر من مليون مستخدم حول العالم بتنزيل الإصدار Update Whatsapp Messenger المزيف من التطبيق الشهير.

واشتكى المستخدمون، الذين قاموا بتثبيت التطبيق، من ظهور الإعلانات المزعجة، وغالباً لا يتمكن المستخدم من التعرف على مثل هذه التطبيقات المزيفة من الوهلة الأولى، نظراً لأن المحتالين يعتمدون على رسومات وأيقونات تشبه التصميم الأصلي للتطبيق. ومع ذلك هناك بعض المعايير الهامة، التي يمكن الاسترشاد بها للتحقق من صحة التطبيق.

التحقق من اسم المطور

لا تسمح شركة غوغل في متجر التطبيقات بلاي من تكرار أسماء مطوري البرامج، ويتحايل القراصنة على هذه الاشتراطات من خلال استعمال علامات تحكم غير مرئية أو وجود فرق طفيف للغاية في طريقة الكتابة، ولذلك يتوجب على المستخدم التحقق جيداً من اسم المطور قبل تنزيل التطبيق على الأجهزة الجوالة.

عدد التنزيلات

إذا لاحظ المستخدم عدد تنزيلات منخفض لأحد التطبيقات الشهيرة، فإن ذلك يشير إلى أن هذا التطبيق مزيف أو غير حقيقي، فعلى سبيل المثال قد تم تنزيل تطبيق “واتس آب” لأجهزة أندرويد أكثر من مليار مرة.

تعليقات المستخدمين

من المستحسن إلقاء نظرة على تعليقات المستخدمين الآخرين قبل تنزيل التطبيق، وغالبا ما يصف المستخدمين الآخرين المشكلات، التي واجهتهم عند تثبيت التطبيق أو استعماله.

استخدام القنوات الرسمية

عادةً ما تشير روابط التطبيقات الحقيقية إلى مواقع الويب الخاصة بالمطورين، ولذلك فإنه يتعين على المستخدم تنزيل التطبيقات من المتاجر الرسمية أو مواقع الويب الخاصة بالمطورين مباشرة.

المصدر / وكالات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة برس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.