إنييستا يقود فريقه إلى فوز كاسح على جوهر دار التعظيم في دوري الأبطال

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 12 فبراير 2020 - 6:59 مساءً
إنييستا يقود فريقه إلى فوز كاسح على جوهر دار التعظيم في دوري الأبطال

شبكة أندروتك الإخبارية … وكالات

في أول إطلالة قارية له، أبدع صانع الألعاب الإسباني الشهير أندريس إنييستا، عندما قاد فريقه فيسل كوبي الياباني، إلى فوز كاسح على جوهر دار التعظيم الماليزي، في الجولة الأولى من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

فقد تألق المخضرم الإسباني أندريس إنييستا، البالغ من العمر 35 عاما، وحقق هاترك تمريرات حاسمة في المباراة التي انتهت بفوز فيسل كوبي على جوهر دار التعظيم بخمسة أهداف مقابل هدف.

وكانت بداية إنييستا، الفائز ببطولة دوري أبطال أوروبا 4 مرات في صفوف فريقه السابق برشلونة، في هاتريك التمريرات الحاسمة عندما قدم التمريرة الحاسمة التي جاء منها هدف فريقه الأول، بتمريرة كرة بينية رائعة باتجاه زميله كيجيرو أوغاوا، الذي أحرز الهدف الأول في الدقيقة 13 من المباراة.

وفي الدقيقة 58 صنع إنييستا الهدف الثالث لفريقه والثاني لأوغاوا، عندما قام بتمريرة “عمياء” باتجاه الأخير، ثم اختتم هاتريك التمريرات في الدقيقة 72 من المباراة بتمريرة رائعة حطت على رأس أوغاوا الذي سددها في مرمى الفريق الخصم، محرزا ثالث أهدافه والخامس لفريقه.

وكان الفريق الضيف نجح في إدراك التعادل في الدقيقة 27 من المباراة، بواسطة ركلة جزاء سددها صفوي رشيد بعد لمسة يد من قبل المدافع البلجيكي توماس فرمايلن.

وبعد نحو دقيقة، عاد فيسل كوبي للصدارة عندما سدد كيوغو فوروهاشي كرة قوية من مشارف المنطقة في الدقيقة 28، ليمنح التقدم لفريقه مجددا.

وأضاف المهاجم البرازيلي دوغلاس الهدف الرابع لكوبي الياباني، في الدقيقة 65، بعد مجهود فردي رائع.

ومع اقتراب المباراة من نهايتها، وقف الجمهور مصفقا تقديرا لجهود إنييستا، عندما استبدله مدرب الفريق، بحسب ما ذكرت فرانس برس.

ويأمل إنييستا، الفائز باثنين وثلاثين لقبا خلال مسيرة مظفرة في إسبانيا، تحقيق ثالث ألقابه في صفوف فريقه الياباني بعد أن قاده إلى كأس اليابان الشهر الماضي ثم إلى الكأس السوبر اليابانية نهاية الأسبوع الماضي.

رابط مختصر